وزير الخارجية الفرنسي في زيارة لجمهورية مالي

اثنين, 26/10/2020 - 08:13

الأخبار (باماكو) - بدأ وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان اليوم الأحد زيارة لمالي، تعتبر الأولى له منذ إطاحة الجيش بالرئيس السابق إبراهيم بوبكر كيتا في 18 أغسطس الماضي.

وقال لودريان في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية، إن الهدف من الزيارة هو "إقامة علاقة ثقة مع السلطات الجديدة في إطار ميثاق الانتقال الذي تمت إجازته على المستوى الدولي".

وأضاف لودريان أن الأمر يتعلق ب"العمل مع السلطات بشأن هذا الميثاق الذي يشمل تنفيذ اتفاق الجزائر، ومحاربة الفساد، ومحاربة الإفلات من العقاب، واستمرار قتال المسلحين، ولا سيما في إطار القوة المشتركة لمجموعة الساحل الخمس".

والتقى رئيس الدبلوماسية الفرنسية مساء اليوم في باماكو قادة وممثلين عن الحركات الأزوادية الموقعة على اتفاق السلم والمصالحة عام 2015، برعاية من الجزائر.

وينتظر أن يتباحث لودريان غدا الاثنين مع كل من الرئيس الانتقالي باه نداو، والوزير الأول مختار وان، إضافة لوزير الخارجية زيني مولاي.

وتأتي زيارة وزير الخارجية الفرنسي لمالي، عقب زيارة وزيرة الخارجية الإسبانية أرانشا غونزاليس لايا، أجرت خلالها أمس مباحثات مع رئيس البلاد باه نداو، كما أعلنت عن استثمار بقيمة 100 مليون أورو في إطار برنامج التعاون الإسباني لسنوات 2022-2025.